ترجمات استراتيجية مختارة

ترجمات مقالات , أبحاث , تاريخية و عسكرية و استراتيجية .

تاريخ : أقوى 10 قناصة الحرب العالمية الثانية حققوا أعلى معدلات القتل بالقنص . - الجزء الثانى - .




 

إكمالاً للمقال السابق - الجزء الأول - .

- 4 - إيفان نيكوليفتش كولابيرتنوف - معدل القتل : 489 قتيل .

Ivan Nikolayevich Kulbertinov

[caption id="attachment_354" align="aligncenter" width="800"]- 4 - إيفان نيكوليفتش كولابيرتنوف - معدل القتل : 489 قتيل . - 4 - إيفان نيكوليفتش كولابيرتنوف - معدل القتل : 489 قتيل .[/caption]

 

الرقيب الروسى إيفان نيكوليفتش و الذى لم يتم الإحتفاء به مثل فلاديمير نيكولافيتش باتشيلنتسيف , و لم يتم الإعتراف به أيضاً كبطل للإتحاد السوفيتى . تمكن من قتل 489 بالقنص مما جعله على رأس قائمة أوائل قناصة الحرب العالمية الثانية من حيث عدد القتلى .

 

 

-3- نيكولاى ياكوفليفتش إيلاين . رائد روسى - معدل القتل : 494 قتيل .

Nikolay Yakovlevich Ilyin

[caption id="attachment_352" align="aligncenter" width="1024"]-3- نيكولاى ياكوفليفتش إيلاين . رائد روسى - معدل القتل : 494 قتيل . -3- نيكولاى ياكوفليفتش إيلاين . رائد روسى - معدل القتل : 494 قتيل .[/caption]

فيلم هوليود المعنون " أعداء البوابات " ‘Enemy at the Gates’ و الذى كان يعتمد على كتاب وليام كريج - William Crag - و الذى يتحدث عن معركة ستاليننجراد كان عن هذا الرائد الروسى : نيكولاى ياكوفليفتش , القناص الروسى الشهير و بطل الإتحاد السوفيتى أثناء الحرب العالمية الثانية . الفيلم يقوم بوصف أحداث معركة ستاليننجراد بين سنتى 1942 و سنة 1943 م , و الذى قام بدور البطولة فيه الممثل جاد لو - Jude Law - و آيد هاريس - Ed Harris - , بمشاركة راتشيل ويز . و لكن بينمت يتحدث الفيلم عن القناص زاتسيف إلا أن زاىتسيف لم يكن على فى قائمة أوائل القناصة الروس إلا أن معدل قتله بالقنص بلغ 255 قتيلاً شملوا 11 قناصاً آخرين فى خلال شهرين فقط أثناء معارك ستاليننجراد بين 1942 و 1943 م .

زاتسيف -Vasily Zaytsev- كان إبناً لفلاح ولد سنة 1915 فى مدينة تشالابنسك . بدأ كجندى فى وحدة للمشاة سنة 1942 م عندها لاحظ قائده قدراته البارعة على التصويب و تمكنه من قتل 30 جندياً ألمانياً . و لاحقاً على الجبهات عندما كان القناصة الروس يتوسعون إضطر القناصة الألمان لمواجهتهم فى عمليات نوعية إستهدفت إبادة قناصة الطرف الآخر . و من ثم تصاعدت عمليات مواجهة - قناص لقناص . و لكن كان الفيلم يبالغ فى هذا الحادث عندما وضع أقوى القناصة الألمان فى مواجهة زاتسيف .

أصيب زاتسيف بإصابة عنيفة فى عينة كادت تؤدى أن يفقد بصرة و لكن تم إنقاذه على يد جراح موهوب و لكن لم يسمح له بالعودة للصفوف الأمامية و نقل على أثرها ليكون مدرباً للقناصة فقام بتدريب 28 قناصاً و كتب كتابين موسعيين مرجعيين فى " فن القنص " . أنهى الحرب كنقيب و عمل بعد الحرب فى مصنع ملابس فى كييف - أوكرانيا حتى توفى بتاريخ 15 ديسمبر 1991 م.

[caption id="attachment_353" align="aligncenter" width="417"]زاتسيف -Vasily Zaytsev- زاتسيف -Vasily Zaytsev-[/caption]

و مع أن الفيلم لم يكن عن الرئد نيكولاى إلا أن هذا لم يقلل أهميته لدى الجيش الأحمر السوفيتى خصوصاً لمعدل قتله العالى و الذى بلغ 494 قتيلاً من جنود العدو ببندقيته القناصة . كان القناص نيكولاى ياكوفليفتش قناصاً فى وحدة الحراس الخمسين التى قاتلت فى ستاليننجراد قتالا شرساً . كان حداداً قبل الحرب . قتل فى ستاليننجراد فقط حوالى 216 قتيلاً من جنود العدو و تحصل على لقب بطل الإتحاد السوفيتى فى 8 فبراير سنة 1943 م . مات نيكولاى فى إشتباكات حربية عنيفة فى 4 أغسطس 1943 م .

 

 

- 2- إيفان ميخاليفوتش سيدرونكو - الرائد الروسى - ( 1919 - 1987 م ) . معدل القتل : 500 قتيل .

Ivan Mikhailovich Sidorenko

[caption id="attachment_351" align="aligncenter" width="1024"]- 2- إيفان ميخاليفوتش سيدرونكو - الرائد الروسى - ( 1919 - 1987 م ) . معدل القتل : 500 قتيل . - 2- إيفان ميخاليفوتش سيدرونكو - الرائد الروسى - ( 1919 - 1987 م ) . معدل القتل : 500 قتيل .[/caption]

 

على قائمة أفضل قناصى الإتحاد السوفيتى و أعلاهم فى معدلات القتل كان إيفان ميخاليفوتش , و الذى ولد لأسرة من الفلاحين سنة 1919 م فى سمولينسك بروسيا . إنسحب من المدرسة فى الصف العاشر و درس لاحقاً فى كلية للفنون و التى إنسحب منها أيضاً و تم تسجيله بعدها ليلتحق كجندى فى الجيش السوفيتى . كملازم صغير بالجيش السوفيتى شارك فى معركة موسكو سنة 1941 م . و علم نفسه القنص و قتل العديد من جنود العدو . طلب منه قادته تعليم جنود آخرين القنص بسبب فاعليته و قدراته التى أظهرها بالصفوف الأمامية بالمعارك .

حارب أيضاً فى جبهة بحر البلطيق و خطط لحركة وفاعليات القناصة . حقق حوالى ال 500 عملية قتل بالقنص مثبتة من سنة 1941 - حتى سنة 1944 . أحرق أيضاً ثلاثة جرارات و دبابة بسبب إستخدامه للرصاص الحارق و الذى إستهدف النقاط الضعيفة فى خزانات البنزين للآليات . أصيب ثلاثة مرات كانت الإصابة الثالثة فى أستونيا أخطر الإصابات سنة 1944 م .
أثناء تعافيه تم منحه لقب " بطل الإتحاد السوفيتى " و تقاعد سنة 1944 كرائد و بعد الحرب أصبح رئيس عمال فى مناجم الفحم .

-1- القناص الفنلندى سيمو هايا . ملازم ثان ( 1905 - 2002 م ) . معدل القتل : 505 قتيل .

Simo Häyhä

[caption id="attachment_350" align="aligncenter" width="800"]-1- القناص الفنلندى سيمو هايا . ملازم ثان ( 1905 - 2002 م ) . معدل القتل : 505 قتيل . -1- القناص الفنلندى سيمو هايا . ملازم ثان ( 1905 - 2002 م ) . معدل القتل : 505 قتيل .[/caption]

حقق القناص الفنلندى أعلى معدل للقتل فى تاريخ الحرب العالمية الثانية , عذب القناص الفنلندى سيمو منافسيه الروس فى شتاء 1939 حتى 1940 . و حقق أكثر عدد من القتلى فى أقل من 100 يوم فقط , بمعدل خمسة قتلى يوميا أثناء الشتاء و فى معدل إضاءة ضعيف أثناء نهار اليوم . إستخدم سيمو بندقية قنص فنلندية و هى نسخة معدلة من الروسية ( موسين ناجنت ) , او تحديداً النسخة المعدلة لإستخدام الحراس المدنين لمويسن ناجنت موديل 28 و التى كانت خزنتها 7.62x53R تجعلها أكثر كفاءة من نظيرتها الروسية .

فضل سيمو إستخدام المؤشر الحديدى المعدنى الإعتيادى بدلاً عن المنظار التلسكوبى البعيد المدى و هذا أعطاه المزيد من الدقة فى إستهداف و إصابة الأهداف الصغيرة أو التى لا تظهر بالكامل و يبتعد عن مساوئ التلسكوب الزجاجى للمنظار المقرب و الذى يتشوش أو يصبح أكثر ضبابية و يؤثر على تحديد الهدف و يؤثر على كشف القناص حيث يضطر القناص لأن يميل برأسه قليلاً ليتمكن من النظر بدقة فى المنظار المقرب و الأهم أن ضوء أشعة الشمس قد ينعكس على المنظار فيكشف موقع القناص .

كان سيمو أيضاً يضع ثلجاً فى فمه ليقلل من تصاعد بخار أنفاسه من الفم حتى لا تفضح موقعه . تمكن الجيش الأحمر السوفيتى من مواجهته بنجاح فى 6 مارس 1940 م , فقد قام جندى سوفيتى بإصابة سيمو فى فكه السفلى و الذى أطار شفته السفلى أيضاً . إستعاد سيمو وعيه بعد سنة أيام بعد أن وقعت فنلندا و الإتحاد السوفيتى إتفاقية سلام . تم ترقية سيمو لاحقاً إلى ملازم ثان بعد الحرب و عمل كمنتج و مربى للكلاب و صائداً لحيوان الموظ . حصل على وسام عسكرى رفيع يعرف بإسم " صليب الحرية " و وسام آخر يعرف بـ " صليب معركة كولاه " و ميدالية الحرية لدوره فى الدفاع عن فنلندا . فى سنة 1998 م سأله أحدهم : كيف أصبحت قناصاً رائعاً , فكانت إجابته : " التدريب " . توفى فى الجنوب الشرقى لفنلندا سنة 2002 م .

حمزه عماد الدين

Read more posts by this author.

إشترك فى ترجمات استراتيجية مختارة

للحصول على آخر المقالات

أو اشترك بالخلاصات via RSS with Feedly!