ترجمات استراتيجية مختارة

ترجمات مقالات , أبحاث , تاريخية و عسكرية و استراتيجية .

عشر طرق للإعدام فى العصور الوسطى - أوروبا و إنجلترا




فى العصور الوسطى كان التعذيب و الإعدام شائعاً و مقبولاً إجتماعياً فى المملكة المتحدة , مستويات الألم و أنواع العقاب كانت تًمارس على المساجين حسب نوع الجريمة التى ارتكبوها و شدتها .

كان التعذيب يمارس بروتينية لإستخلاص الإعترافات و المعلومات و كان الإعدام العلنى أمام الجموع يًستخدم للتحذير و ترويع العامة من ارتكاب الجرائم .

لم يكن هناك أى قانون لحماية المساجين أو حقوق تًكفل لهم , مما سمح بانتشار التعذيب ليكون غير منظماً بالمره و ينتشر على نطاق واسع فى جميع السجون الأوروبية حينها .

و بغض النظر عن عنف التعذيب الذى يتم ممارسته من قبل السجانين و السلطات ضد المساجين فإن هذا لم يمنع حضور حشود كبيرة من العامة و التى تكيل السباب بأقذع الألفاظ ضد مرتكبى الجرائم .

هنا قائمة ببعض أنواع الإعدام الأكثر شيوعاً فى العصور الوسطى :

قطع الرأس .

صدق أو لا تصدق فإن الإعدام بقطع الرأس كان أمراً مشرفاً و أقل طريقة مؤلمة للإعدام فى العصور الوسطى . ولو تم استخدام فأس حاد بما فيه الكفاية فتكفى ضربة فأس واحدة لفصل الرأس عن الجسد بضربة حاسمة لتسمح لموت سريع غير مؤلم . و لهذا كان الإعدام بقطع الراس يستخدم دائماً للنبلاء و الفرسان و أعضاء الأسرة الملكية .

الشنق و القطع النصفى

ربما كان الفصد و الشد و تقطيع الجسد هو أعنف طرق الإعدام بالعصور الوسطى و أكثرها وحشية و دموية . و قد كانت هذه طريقة الإعدام المقترحة دوماً لمن تثبت عليهم تهمة الخيانة العظمى . فالخائن المتآمر قد كان يشنق و يتم تقطيع أطرافه و فتح أحشائه حياً و إلقائها بالنيران بينما يكون المذنب حياً حينها .و عند موته يتم تقطيع جسده إلى أربعة أجزاء و إرسال هذه الأجزاء إلى أماكن متعددة من المدينة لعرضها للعامة لتحذير العامة و إرهابهم .

الحرق

الإعدام على المحرقة , كان شائعاً جداً لمن يتم إتهامهم بالهرتقة أو الساحرات . حيث يتم تثبيتهم على عمود خشبى طويل و فرد الكثير من الأخشاب و الحطب حولهم و حرقهم أحياء حتى الموت .

سحق الرأس

كان سحق الرأس يتم استخدامه كوسيلة تعذيب و إعدام على حد سواء فى العصول الوسطى , فرأس المتهم كان يوضع فى جهاز مصمم خصيصاً لهذا ليتم سحقه بهدوء من الأعلى و من الجانبين فى نفس الوقت , و لاحقاً تخرج العينان من محاجرهما و تنسحق عظام الجمجمه و تنكسر الرقبة .

الغلى حياً حتى الموت

الغلى حتى الموت كان وسيلة الإعدام الشائعة للمساجين , و مزورى العملة , و مزورى الوثائق . حيث كان يتم وضع المذنبين فى حوض به ماء أو زيت و يتم بدء غليه تدريجياً حتى موت الضحية .

الخوزقه

كما يقترح الإسم فإن هذه الطريقة فى الإعدام يتم فيها إدخال أداة حادة طويلة مدببة كالعصا أو الرمح تدريجياً فى الجسد حتى موت الضحية . هذه الطريقة للإعدام كانت تعد من أكثر الطرق التى تتسبب فى صدمات للعامه و كانت تستخدم فى إعدام الساحرات و النساء الذين يتم إتهامهم بقتل الأطفال الرضع أو منتهكى الأطفال .

الشنق

يعد الشنق من أكثر الطرق المعروفة للإعدام الآن و كان يعد شائعاً أيضاً فى العصور الوسطى . فالشنق كان يعتبر عقاباً شائعاً لأنواع مختلفه من التهم كالسرقات الصغيرة و للمجرمين الصغار حتى المجرمين الكبار و النبلاء من علية القوم . فكان يتم شنق المذنب حتى تكسر عنقه و هذا يستغرق عادة عدة دقائق أو أكثر حتى الموت .

العجلة

العجلة أو عجلة كاثرين , كان يتم فيه تعليق الضحية من أطرافه على عجلة دواره و شده تدريجياً ليتفصد جسده و يترك حتى الموت . كانت هذه الطريقة للإعدام قد تستغرق عدة أيام حتى موت الضحية .

النشر بالمنشار

النشر بالمنشار كما يظهر من إسمه المروع , كوسيلة إعدام بالعصور الوسطى كان يتم تعليق المذنب من الأسفل للإعلى و بدء نشره من قبل الجلادين بمنشار و هو حى . و إذا تم نشر الضحية إلى نصفين فإنه يموت حينها و لكن عادة كان يتم نشره حتى المعده و تركه للموت و قد يعيش الضحية عدة أيام بعدها ليموت لاحقاً من آثار الألم و النزيف .

الصلب

بالعودة لعصر ظهور المسيح استمر الصلب كوسيلة إعدام رومانية معروفة للعصور الوسطى . كانت عملية الصلب تتم بدق مسامير فى يد الضحية على صليب خشبى و دق مسامير فى أرجلهم و تعليقهم حتى الموت . لقد كانت وسيلة شنيعة و مؤلمة للموت , فقد كانت تستهلك الكثير من الأيام حتى أسبوع قبل موت الضحية .

المصدر History.co.uk

حمزه عماد الدين

Read more posts by this author.

إشترك فى ترجمات استراتيجية مختارة

للحصول على آخر المقالات

أو اشترك بالخلاصات via RSS with Feedly!