شاهد - فيديو : إطلاق أضخم مدفع فى الحرب العالمية الثانية, مدفع غوستاف العملاق

صمم الألمان النازيون مدفع غوستاف العملاق - Schwerer Gustav - ليكون أضخم مدفع فى الحرب العالمية الثانية , هذا المدفع العملاق و الذى يطلق قذائف بقطر ٨٠ سنتيمتراً لا ينقل أو يحمل إلا على قضبان سكة حديد خاصة و صمم خصيصاً ليتم إطلاقه منها .

صمم هذا المدفع و أنتج بنماذجه الأولى فى نهايات الثلاثينيات و صممته مجموعة ايسن الألمانية كمدفع كانت وظيفته الأولية هى تدمير الحصون الفرنسية خلال الحصار النازى .

و فى خلال هذا الوقت كانت هذه هى أكبر مدافع فى العالم .

كانت قذيفة غوستاف العملاق يصل وزنها إلى سبعة أطنان و يصل مداه إلى ٤٧ كيلومتراً , و كان وزن المدفع نفسه ١٣٥٠ طناً . صمم الألمان هذا المدفع لإستخدامه أثناء غزو فرنسا .

لقد كان أكبر مدفع فى الحرب العالمية الثانية و لكنه لم يكن مستعداً لدخول الحرب عند بدء المعارك . و لم يعد وجوده مهماً لاحقاً فالحرب المتسارعة و معركة بليتزر كرج عزلت خطوط الحصون الفرنسية لتؤدى إلا إستسلام لاحقاً بدون أى مجهود .

لقد تم نشر مدافع غوستاف العملاقة لاحقاً أثناء الحرب مع السوفيت . فى خلال حصار و دك مدينة سويستبول الساحليه لقد كان جزءاً مهماً فى عملية بارباروسا فقد دمر المدفع مخزناً عملاقاً للذخيرة تم دفنها تحت طبقات كبيرة من الصخور و الرمال فى الميناء .

لقد كانت ليننجراد المحطة الثانية لمدفع غوستاف العملاق و كان هناك خطة أخرى لاستخدامه فى انتفاضة وارسو و لكن الانتفاضة تم سحقها بسرعة قبل حتى الحاجة للإستعانة بالمدفع أو تطبيق خطط الإحتواء بالمدفعية الثقيلة . لقد قام الألمان لاحقاً بتدمير المدفع عند نهاية الحرب خوفاً من وقوعه بيد السوفيت .

لقد كانت طلقات مدفع غوستاف العملاق أكبر طلقات مدفعية تم استخدامها فى أى معركة و كانت أثقل قذائف مدفعية بنيت فى التاريخ .

لم يكن هناك ما هو أكبر من مدفع غوستاف العملاق تطلق عيارات ضخمة حتى خروج المدفع البريطانى المورتر ماليت , و ليتيل ديفيد - ديفيد الصغير الأمريكى و الذان كانا يطلقان قذائف ذات قطر حوالى ٩٠ سم .

المصدر


Schwerer Gustav

ترجمة فريق ترجمات