ترجمات استراتيجية مختارة

ترجمات مقالات , أبحاث , تاريخية و عسكرية و استراتيجية .

العراق | كيف إنهارت أسطورة البشمركة القتالية على يد الدولة الإسلامية ؟




#### جون بيك - فايس نيوز .

المليشيات السنية المتطرفة المعروفة بإسم الدولة الإسلامية و التى إجتاحت شمال العراق فى شهر يونيو الماضى و تدمر القوات النظامية الحكومية التى تواجهها . العديد من الجنود المرتعبين تركوا مراكزهم بدون إطلاق رصاصة و هربوا إلى كردستان العراق الشبه المستقلة و تركوا زيهم العسكرى و معداتهم و الكثير من التسلية للمليشات المحلية .

عندما زارت " فايس نيوز " الخطوط الأمامية بين ما يعرف الآن بمدينة الدولة الإسلامية " الموصل " و عاصمة كردستان العراق " آربيل " , فى فترة لاحقة وصف المقاتلون الأكراد الإنسحاب الفوضوى بإبتهاج . المليشيا المحلية و التى تعرف بالبشمركة و التى تعنى حرفيا " الذين يواجهون الموت " كان لهم سمعة مخيفة أثناء مواجهتهم الطويلة لقوات المستبد صدام حسين فى الثمانينات و التسعينيات و قيل أنهم سيدافعون عن مناطقهم لآخر جندى .

و لكن عندما هجمت الدولة الإسلامية على البشمركة فشلت البشمركة فى الوقوف أمام الدولة الإسلامية .

أثناء هجمات الدولة الإسلامية منذ شهرين , إنتقلت البشمركة ( التى تتكون من مجموعتين أولهما الحزب الديموقراطى الكردستانى و الإتحاد الوطنى الكردستانى ) إلى مناطق إخلاها النظام العراقى شملت مدينة كركوك لتواجه البشمركة الدولة الإسلامية بحوالى أكثر من 650 كيلومتراً من الحدود .

لوقت مضى كان كل شئ يمر بسلام , مع إشتباكات بسيطة بدون أى حراك عسكرى كبير لكلا الطرفين . و لكن على الرغم من ذلك فى بداية شهر أغسطس قامت الدولة الإسلامية بهجوم مفاجئ و صادم لتستولى فيه على مدن إستراتيجية و مناطق ذات أهمية إستراتيجية عاليه مثل سد الموصل و حقول نفط من الأكراد . البشمركة إنسحبوا بهلع و فوضى إلى حدودهم الإقليمية , كانوا ينسحبون من المدن و القرى فى مناطق النزاع و بعض مناطق القوميات العرقية التى وعدوا أن يحموها .

فى النهاية أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية حملات قصف جوى بعمليات متزامنه ( و كانت الهجمات الأولى على العراق منذ إنسحاب القوات الأمريكية سنة 2011 ) و قامت بتقوية و دعم مقاتلى الأكراد المرتبطون بحزب العمل الكردى PKK ليدعموا البشمركة . إنهالت الأسلحة من أمريكا و أوروبا لتساعد بوقف تقدم الدولة الإسلامية و تدعم إستعادة المناطق و منع وقوع مناطق أخرى بيد الدولة الإسلامية .

rtr3vngo.si

لكن لماذا إنهزم مقاتلوا البشمركة الأسطوريون بسهولة ؟

 

 

العامل الأكبر حسب إعتراف المتحدث الرسمى الوزارى بإسم البشمركة هالجرد حكمت : " مقاتلونا كانوا غير مستعدين . فى حملة الدولة الإسلامية و هجومها الأول على القوات النظامية جعلت تهديدها جدياً بالحراك جنوباً للعاصمة بغداد , ليتركوا المناطق الكردية غير مهددة و عندما تعثر التقدم قرر قادة الدولة الإسلامية الدفع شمالاً ليقوموا بإقتناص البشمركة الغير مستعدين بشكل مفاجئ و على حين غرة " .

 

" الدولة الإسلامية فى البداية كانت تريد مهاجمة بغداد ثم غيروا رأيهم إلى كردستان " قال حكمت لفايس نيوز و تابع : " لقد أخذونا على حين غرة " .
تكتيكات الدولة الإسلامية كانت غير مفاجأة غير سارة أخرى للبشمركة . فبينما كان للبشمركة الخبرة القتالية بالقتال بجوار القوات الأمريكية فى عمليات مكافحة التمرد اثناء غزو العراق سنة 2003 { عمليات تمت بمشاركة القوات الأمريكية ضد الإسلاميين فى كردستان العراق - المترجم - } , تم تدريبهم للتعامل مع قوات نظامية كبيرة مثل قوات صدام حسين . و لكن الدولة الإسلامية المتشددة و المُعدة جيداً بسلاح نوعى كانوا مختلفين , فبينما يتفوق على الأكراد عدديا كان لديهم ميزة أخرى و هى مرونة الحركة التى تعد ميزتها الأوليه فتستطيع تركيز قواتها أينما تريد و قتما تشاء - عادة بالمناطق الضعيفة - و إطلاق هجمة سريعة و بالمقابل البشمركة - و الذين لم يظهروا أي ميل للتوسع خارج حدودهم التى رسموها سلفاً - لا يمكنهم ذلك . و بالمبدأ الأساسى أن الدولة الإسلامية تستطيع بإستخدام هذا التكتيك أن تحقق على الأقل فترة من التركيز و التفوق التكتيكى بالمعارك قبل أن تصل الإمدادات .
إستراتيجية الدولة الإسلامية جعلت صعوبة كبرى أيضاً على مليشيا البشمركة لتستطيع التعامل معها . فيقول " على فتاى " و هو مقاتل قديم بالبشمركة و يقود الآن الخطوط الأمامية للبشمركة فى مدينة مخمور والتى حاصرتها الدولة الإسلامية الأسبوع الماضى و أعادت قوات البشمركة أخذها : " حرب الدولة الإسلامية مختلفة و جديدة , فهى ليست حرب عصابات و ليست حرب جيش منظم , فحتى نحصل على فكرة عن الأسلحة و التكتيكات المستخدمة , نتوقع بعض الخسارة .. حتى الأسلحة فهى مختلفة تماماً عن تلك التى إستخدمها الجيش العراقى أثناء عهد صدام حسين " .

 

 

أسلحة الدولة الإسلامية كانت متفوقة أيضاً , مقاتلوا الدولة الإسلامية كانوا مسلحين جيداً بالأسلحة العصرية و السيارات المدرعة و التى غنموها من الجيش العراقى الذى إستلمها من أمريكا أثناء تدريبها و إنشائها للجيش العراقى النظامى لتطور مهام الجيش العراقى بمعدات حديثة , كما غنمت الدولة الإسلامية كماً كبيراً أيضاً من الأموال . معظم المعدات و الأسلحة كانت أمريكية حتى الدبابات , السيارات المصفحة , المدافع و كميات هائلة من الذخائر . الدولة الإسلامية أيضاً كانت غنمت الكثر من قتالها مع الجيش السورى النظام عبر نفس العملية فى الحصول على أسلحة .

 

" أريد أن اشدد على هذه النقطة , الحكومة العراقية تركت الأسلحة و الأموال بيد الدولة الإسلامية لتصبح قوية " قال حكمت و تابع : " نفس هذا حدث فى سوريا - الكثير من الأسلحة تركت لهم من قبل الجيش السورى النظامى " .

 

 

فى الوقت نفسة كانت قوات البشمركة مسلحة بمعدات سوفيتية و أسلحة قديمة تحصلت عليها من الجيش العراقى أثناء الإجتياح الأمريكى سنة 2003 . و الذخائر كانت شحيحة . " كان هناك الكثير من الوعود و الإلتزامات لمساعدتنا , و لكننا كنا ذا ذخيرة شحيحة , و لسنا كريمين بالذخائر لمقاتلين و أيضاً بإطلاقها إلى أعدائنا " . مصدر مقرب من قيادات البشمركة تحدث لنا و طلب الحفاظ على هويته السرية .

 

 

الدولة الإسلامية تحصلت على ما هو أكثر من الأسلحة أثناء قتالها بسوريا , فقد تحصل رجالها الذين عركتهم المعارك على الخبرة . و بالمقابل لم يواجه البشمركة أى إختبار حقيقى منذ صدام حسين الذين أزيح من السلطة . كردستان العراق ظلت آمنه بينما كان العنف يجتاح أرجاء العراق سنة 2006 و 2007 .

 

 

كانت النتيجة أن انتهى جيل المقاتلين القدماء ذا الخبرة بصفوف البشمركة . المجندين الجدد فى معظمهم بخبرة قليلة أو لا خبرة تقريبا فى المعارك . " فى نهاية المطاف البشمركة يحتاجون إلى الكثير من التدريب أكثر مما ظن الناس " . مايكل نايت - معهد واشنطن و الذى يتخصص فى العسكرية العراقية و العلاقات الأمنية بلقاء مع فايس نيوز . " أكثر هؤلاء ليس لهم أى خبرة قتالية فى أى معركة سابقة طوال فترة حياتهم . الأجيال الجديدة من البشمركة لم تفعل أى شئ إلا الجلوس والمراقبة من على الحواجز و نقاط التفتيش و لم يقوموا بأى عمليات على الإطلاق , تركوا بمفردهم فى عمليات ردع و مقاومة إرهاب ضد قوات قوية مؤثرة من شأنها أيضاً أن تجعل أمريكا تعانى الأمرين " .

 

 

فى الخطوط الأمامية بين الموصل و أربيل , مقاتل أخبر فايس نيوز أن القيادات كانوا يحاولون إبعاد المتطوعين عن الجبهات الأمامية و تركهم على نقاط التفتيش و الحواجز و خارج نقاط الإشتباكات . القوات الخاصة للبشمركة دُفعت إلى هذه المناطق لترفع الروح المعنوية لجنود البشمركة .

 

 

ضباط كبار كاتوا على دراية بالقضية . "  البشمركة تحتاج إلى الروح المعنوية و التدريب  " قال فاتى و تابع . " خصوصاً أثناء حالة الحرب " .

 

 

يوجد أيضاً مشكلات عملية خاصة بحالة البشمركة و التى لاتزال تعمل كمليشيات أكثر من كونها قوات نظامية . النتيجة هى عدم وجود البنية التحتية العسكرية و القيادية . قال فلاديمير فان فالجنبرج و هو محلل يعمل بأربيل لمؤسسة جيمس تاون : " الكثير من المشاكل بهذه الإحداثيات نتجت عن عدم وجود مراكز العمليات و مشاركة المعلومات و الدعم الجوى , و تصوير الأقمار الصناعية . لم يكونوا مُعدين لهجوم واسع كبير " .

 

 

نقص الحرفية منتشرة أيضاً , الراتب ضئيل ,بعض البشمركة يعملون أعمالاً جانبية . بعضهم يعملون بنظام الساعات الجزئية . قصص تدور حول الذخيرة و السلاح أيضاً الذى يُباع لتعزيز الدخل أو على العكس بعض البشمركة الذين يشترون سلاحهم الخاص و ذخيرتهم أيضاً . كل هذه العناصر تجمع كعوامل رئيسية فى إضعاف البشمركة كقوة مقاتلة .

و لكن البشمركة يستعيدون المناطق التى فقدوا السيطرة عليها , يقول نايت و يتنظمون و يتجمعون بمساعدة المجتمع الدولى . و هذا قد يعيد التوازن لصالحهم .

 

 

القوة الجوية الأمريكية , كمثال قد تساعد لحل مشكلة الهجمات الكاسحة التى تشنها الدولة الإسلامية بزيادة التنقل و التعامل مع المتمردين فى أى مكان قد يظهرون فيه . بينما المخابرات الأمريكية يجب أن تساعد فى أن تخفض إحتمالية الصدمات و الهجمات المفاجئة للدولة الإسلامية .

 

 

الأسلحة يتم مدها للبشمركة عبر المجتمع الدولى و البشمركة الآن يمتلكون أسلحة ثقيلة و سيارات مدرعة و تتمركز فى المناطق الساخنة بدلاً من أن تُخزن بالمستودعات .

 

 

مقاتلوا البشمركة القدامى الذين حاربوا قبل سنة 2003 - تم إستدعائهم مره أخرى , جنود و ضباط جريزالاد القدامى تم تكليفهم بمهام على الجبهات الأمامية و التى يرفع فيها " الأبطال " المعنويات و يقدمون فيها الخبرات و الكفائات المطلوبة .

 

 

حدود كردستان العراق آمنة الآن و لكن يجب إنتظار أن نرى متى يستعيد البشمركة الآراضى المفقودة و يصلحون سمعتهم البالية .

حمزه عماد الدين

Read more posts by this author.

إشترك فى ترجمات استراتيجية مختارة

للحصول على آخر المقالات

أو اشترك بالخلاصات via RSS with Feedly!