ترجمات استراتيجية مختارة

ترجمات مقالات , أبحاث , تاريخية و عسكرية و استراتيجية .

ترجمات - بمساعدة البشمركة : إسرائيل تأمل بإحتلال و إستعمار أجزاء من العراق كـ " إسرائيل الكبرى ".





الصحفى المحقق : واين مادسن

تاريخ النشر .فبراير 2009 - 2 * * *     التوسعيون الإسرائليون يطمعون للسيطرة الكامله على الضفة الغربية و قطاع غزه و السيطرة الدائمه على مرتفعات الجولان السورية و التوسع إلى جنوب لبنان بالفعل كما حدث و هو معروف . و لديهم كذلك أعين مصوبه على أجزاء من العراق بإعتبارها جزءاً من الوعد التوراتى " إسرائيل العظمى " .خرجت تقارير عده تشير إلى أن إسرائيل لديها خطط لإعادة توطين ألاف اليهود الكرد من إسرائيل و الأكراد المغتربين من إيران للمدن العراقية كموصل و نينوي تحت حجج زيارة و الحج لأماكن مقدسة كمزارات يهوديه تاريخيه . و تبعاً لمصدر كردى فالإسرائيلين يعملون بشكل سرى مع حكومة كردستان الإقليميه لإدماج الأكراد و اليهود فى مناطق تقع تحت سيطرة الحكومة الكردية المستقله .الأكراد و المسلمين السنه العراقيين و التركمان لاحظوا أن الأكراد الإسرائيلين بدأوا يشترون أراضى فى كردستان العراق بعد الغزو الأمريكى للعراق سنة 2003 خصوصاً بالمناطق التى تعتبر ملكية " تاريخية " لليهود .الإسرائيليون مهتمون تحديداً بمزار النبى "نهوم " فى القشا و مزار النببى " يحيى " فى الموصل و مزار النبى دانيا فى كركوك . الإسرائيليون أيضاً يحاولون إدعاء ملكية تاريخية لليهود للعديد من المناطق التى تقع خارج سيطرة الأكراد و تشمل مزار النبي "إيزيكال " فى قرية الكفيل فى مقاطعة بابل بالقرب من النجف و مزار " عيزرا " فى الإعيزار فى قضاء ميسان بالقرب من البصره .و يقعان هذان فى جنوب العراق فى مناطق يسيطر عليها الشيعة . التوسعيون الإسرائيليون يعتبرون أن هذه المزارات و المدافن جزء مقدس من إسرائيل العظمى مثل أورشليم " القدس " و الضفه الغربية و التى يطلقون عليها إسم " جودا و السامرية " .المصادر الكردية و العراقية أبلغت أن جهاز الإستخبارات اليهودى المعروف بالموساد يعمل يداً بيد مع شركات إسرائيليه و سياح لإدعاء ممتلكات يهوديه لإسرائيل فى العراق . الموساد بالفعل متورط بعنف فى تدريب قوات البشمركة الكردية . أشارت تقارير أخرى أن مجموعات من المرتزقة تساعد إسرائيل فى سعيها , يقوم بتمويل هؤلاء المرتزقة الحلقة الإنجيلية المسيحية الأمريكية و التى تدعم مفهوم الصهيونية المسيحية . القوميون العراقيون يوجهون أصابع الإتهام بأن التوسع الإسرائيلى للعراق مدعوم بالقيادات القومية الكردية و التى تشمل الإتحاد الوطنى الكردستانى بقيادة رئيس العراق الحالى جلال طالبانى . إبن طالبانى المدعو قوباد طالبانى و الذى يعمل كمتحدث رسمى لحكومة كردستان الإقليمية ( بزعامة بارازانى ) فى واشنطن , و التى يعيش فيها مع زوجته " شيرى جابريال كارهام " اليهودية . و يدعم النشاطات الإسرائيلية التوسعية أيضاً فى العراق , الحزب الديموقراطى الكردى و الذى يقوده مسعود بارازانى , رئيس حكومة كردستانى الإقليمية .و أشارات تقارير أن أحد أبناء بارازانى الخمس و المدعو " بنجرفان بارزانى " قد تكرر تورطه مع إسرائيل . إسرائيل و داعميها من النصارى الصهاينة دخلوا العراق ليس عبر بغداد بل عبر تركيا . فى إطار تغيير التركيبة السكانية للأراضى التى تدعيها إسرائيل لها . عملاء الموساد و مرتزقة النصارى الصهاينة قاموا بتدبير و تخطيط هجمات إرهابية و تفجيرات ضد الكلدان النصارى و تحديداً فى نينوى , أربيل , الحمدانية , برتالا , تل سقيف , باطانية , باشكيه , الكوشافين , أوقرا , و الموصل . هذه الهجمات بواسطة الإسرائيليين و حلفائهم حُملت مسئوليتها للقاعدة و الجاهديين الإسلاميين , الهدف الأكبر للإسرائيلين هو تفريغ السكان المسيحيين فى و حول الموصل و إدعاء أرضهم كأرض لليهود كجزء من إسرائيل الكبرى . عمليات الإسرائيلين و المسيحيون الصهاينه هى إعاده تاريخيه لعمليات التفريغ السكانية التى حدثت للفلسطينين فى فلسطين على يد البريطانين فى الحرب العالميه الثانية . فى شهر يونيو 2003 , وفد إسرائيل زار الموصل و قال أن المرامى الإسرائيلية و مساعدة برازانى هى إقامة سيطرة إسرائيلية على قبر " جونا " بالموصل و قبر " نهوم " فى قطاع الموصل . قال الإسرائيليون أن الإسرائيليين و اليهود الإيرانيون الفرس الحجاج يودون الزيارة عبر تركيا إلى منطقة الموصل ليأخذوا الأراضى حيث عاش المسيحيون العراقيون .     الرابط للتقرير بالإنجليزية : [http://www.infowars.com/israel-hopes-to-colonize-parts-of-iraq-as-greater-israel](http://www.infowars.com/israel-hopes-to-colonize-parts-of-iraq-as-greater-israel/)

حمزه عماد الدين

Read more posts by this author.

إشترك فى ترجمات استراتيجية مختارة

للحصول على آخر المقالات

أو اشترك بالخلاصات via RSS with Feedly!