ترجمات استراتيجية مختارة

ترجمات مقالات , أبحاث , تاريخية و عسكرية و استراتيجية .

BBC - إسرائيل تقوم بتدريب قوات البشمركة الكردية الخاصة .




 البى بى سى تحصل على صور لأوائل الجنود الأكراد البشمركة الذين تم تدريبهم على يد إسرائيلين بصفة رسمية شمال العراق و تجرى لقاءاً مع أحد عناصر القوات الخاصة الذين كانوا بالتدريب .

عندما تم إرسال عناصر القوات الخاصة الإسرائيلية السابقين للعراق سنة 2004 , تم إعلامهم أنهم سيتم التبرؤ منهم إذا تم إكتشافهم . كانت وظيفتهم هى تدريب مجموعتين من العناصر الكردية .

مجموعة ستعمل بالخدمة الأمنية فى مطار هوالار الدولى بالقرب من أربيل و المجموعة الثانية و التى تحتوى على أكثر من مائة عنصر للبشمركة سيتم تدريبها لمهام خاصة حسب تصريحات المُصرح .

المتعاقدين .

شركة الأمن الإسرائيلية الخاصة التى تدعى " إنتروب " عملت عالمتعاقد الرئيسي فى مشروع مطار هوالار و أسست شركتان تابعتان لها لرعاية أعمالها الآخرى بالعراق و هما شركة كودو و كولوزيم .كودو و كولوزيوم يصفان أنفسهما كشركات سويسرية مسجلة بسويسرا .

بالإضافة للتدريب شركة كودو تقدم عجلات الدفع الرباعى و أدوات الإتصالات و أجهزة و أدوات الحماية و التأمين و الأسلحة الخاصة .

أحد مؤسسى شركة إنتروب و مديرها حتى سنة 2003 هو " دانى ياتوم " مدير الإستخبارات الإسرائيلية الأسبق و الآن ( 2006 تاريخ النشر ) وزيراً للداخلية .

تحدث المؤسس مع محررنا اليوم : " لم أكن أعلم ماذا حدث سنة 2004 و 2005 لأنى قطعت كل علاقاتى بالشركة بمجرد دخولى الكنيست سنة 2003 " .

أثناء شهر مايو 2004 , أدار شركتى إنتروب و كودو " شالومى مايكلز " مدير وحدة مكافحة الإرهاب الإسرائيلية . تواصل محررنا مع السيد مايكلز و لكن السيد مايكلز رفض التعليق .

مهام خاصة .

المتحدث أبلغ محررنا أن قيادات الأكراد كانت تعلم هوياتنا الحقيقية بينما تم إخفاء هذه الهويات عن المُتدربين . حساسية السلطات الكردية كانت جدية خصوصاً منذ أن إتهمهم خصومهم السياسيين بالتعاون و التعامل مع دولة إسرائيل . السلطات الكردية أنكرت عدة مرات أن يكون لها تعاون مع إسرائيل .

يقول المدرب الإسرائيل : " أنت تعلم , يوماً بعد يوم هناك حساسية و إستنفار , لأنك تعلم أين أنت و أنت تعلم من أنت و هناك فرصة مستمرة أن يتم إفتضاح أمرك " .

و يتابع : " دورى فى التعاقد كان تدريب الأمنين الأكراد للعمل فى مشروع المطار الكبير و أيضاً تدريب البشمركة و الجنود الفعليين بالجيش الكردى " .

و يستطرد : " لقد دربناهم على كل شئ له علاقة بمكافحة الإرهاب , دروس مكافحة الإرهاب , أمن المطارات , التدريب على بنادق القنص , المسدسات , الإقتحامات , التدريب على التكتيكات و تعليمهم كيفية تطبيقها مثل الإشتباكات داخل المبانى و خلف السواتر و إطلاق الرصاص من اليمين و اليسار و إطلاق الرصاص من النوافذ و كيف يضربون أولاً و كيف يحددون الإرهابى المنفرد بين جموع المدنين " .

" هذا كان بالتأكيد مهمة خاصة , كان يتم تدريبهم للقيام بمهام خاصة , تدريب مجموعات مهام خاصة للقيام بمهام خاصة " .

" عبرنا الحدود من تركيا و أحد عناصر الإستخبارات عبرنا لكردستان بدون حتى أن نختم جوازات سفرنا " .

" لذلك تتوقع أن السادة فى الإستخبارات الكردية كانوا يعلمون هوياتنا لقد رأوا جوازات سفرنا طبعا و القيادات الكردية تعلم أيضاً هذا طبيعى " .

إسرائيل الثانية .

خالد صالح المتحدث الرسمى بإسم حكومة كردستان الإقليمية يقول : " لا يوجد علاقات جديدة بيننا , فعودة للستينات و السبعينيات كانوا يدعوننا إسرائيل الثانية فى المنطقة و كان يٌفترض أن نواجه الإسلاميين القوميين و الآن سنواجه الجماعات الإسلامية " .

و يتابع : " هم يريدون عدواً داخلياً و نحن الأسهل لتوجيه الإتهام . هذا النوع من الشبهات و الإتهامات موجود دائماً منذ أكثر من ثلاثين سنة " .

منطقة كردستان هى تقاطع إستراتيجى للطرق . للشرق هناك إيران , و للشمال الغربى هناك تركيا . و هما دولتان يحتويان على أقليات عرقية كردية و قلقون من تفوق إقليمى كردى بشمال العراق .السلطات الكردية تقبلت هذا الآن و يجب أن تبقى بحدود العراق كفدرالية .

بينما يقوم الأكراد بتنمية منطقتهم قاموا بإفتتاح مطار هوالار الدولة بالقرب من أربيل , و الذى يستقبل الآن " 2006 " عشرات الرحلات الدولية أسبوعياً و هو نفس المطار حيث بدأ الإسرائيليون تدريب الأكراد .

خيارات إستراتيجية .

بينما تتحول إيران للعدو الأولى لإسرائيل , كانت هناك عشرات التقارير أن إسرائيل تستغل المناطق الكردية لترفع من خياراتها الإستراتيجية . قيد واحد يواجه الإسرائليون كلما أرادوا التخطيط لضرب إيران و هو بعد المسافة . معظم الطائرات الإسرائيلية لها مدى قصير المدى و الىن لديهم قاذفات و تمويل جوى . بعد الدراسات أشارات أن إسرائيل ستقوم بالتموين فى مطار حديث مجهز بالمناطق الكردية .

لو قررت إسرائيل إستخدام مطار هوالار القريب من أربيل كمحطة طوارئ للتزويد بالوقود , فقد تم كشف هذا الأمر بسبب التقارير الإسرائيلية الصحفية .

بعد إنتهاء تدريبهم قام الأكراد بغناء نشيدهم الوطنى بينما كانوا يمشون بخطوة عسكرية خلف الإسرائيلين المُدربين .

المتحدث الرسمى بإسم الحكومة الإسرائيلية " مارك ريجيف " أخبر البى بى سى أن قسم التحقيقات بوزارة الدفاع الإسرائيلية مرر تفاصيل القضية إلى الشرطة الإسرائيلية للتحقق من أن القوانين الإسرائيلية لم تٌنتهك .

و أضاف : " نحن لم نٌصرح لأحد بالقيام بأعمال أمنية بالعراق , لو كانت المعلومات و الدلائل تشير إلى أن هؤلاء إخترقوا قوانينا طبيعى أن يتم مٌحاسبتهم و مٌقاضاتهم " .

 

تاريخ النشر :

Wednesday, 20 September 2006, 10:24 GMT 11:24 UK

التقرير مزود بفيديو وهو خاص بالبى بى سى .
 

المصدر : http://news.bbc.co.uk/2/hi/programmes/newsnight/5363116.stm

حمزه عماد الدين

Read more posts by this author.

إشترك فى ترجمات استراتيجية مختارة

للحصول على آخر المقالات

أو اشترك بالخلاصات via RSS with Feedly!