ترجمات استراتيجية مختارة

ترجمات مقالات , أبحاث , تاريخية و عسكرية و استراتيجية .

- مجلة بوليتيكو الامريكية: ست استراتيجيات لاوباما لمواجهة الدولة الاسلامية - ترجمة موجزه




3 ذي القعدة 1435هـ/ 29 أغسطس اب 2014 

مجلة بوليتيكو الامريكية

. اوباما لا يملك خطة حتى الآن لمواجهة الدولة الاسلامية. لذلك طلبَ من كبار شخصيات الدفاع تزويده ببعض الافكار، كما انه كرر مرة اخرى رفض الانجرار الى حرب برية اخرى في العراق.

[caption id="attachment_184" align="aligncenter" width="600"]-  مجلة بوليتيكو الامريكية: ست استراتيجيات لاوباما لمواجهة الدولة الاسلامية - ترجمة موجزه - مجلة بوليتيكو الامريكية: ست استراتيجيات لاوباما لمواجهة الدولة الاسلامية - ترجمة موجزه[/caption]

الاستراتيجية الاولى: قصف الدولة الاسلامية
الجنرال تشارلز جي دنلاب

تستخدم كنوع من التأثير النفسي لرفع معنويات عملاء امريكا في المنطقة.

الاستراتيجية الثانية: قصف الدولة الاسلامية وتسليح الصحوات
جون ماكين-مرشح جمهوري

توجيه ضربات ضد الدولة الاسلامية، وبنفس الوقت يجرى تسليح ميليشيا البشمركة وصحوات الشام.

الاستراتيجية الثالثة: استئصال ايديولوجية الدولة الاسلامية
دوغلاس فيث- مدير مركز استراتيجيات الأمن القومي في معهد هدسون.

السمة البارزة للدولة الاسلامية بانها تمتلك ايديولوجية بحيث مجاهديها لا يعملون من اجل منافع دنيوية، وهو ما يدفع اوباما لكسب المزيد من الوقت في محاولة لفهم افكار الدولة الاسلامية بهدف التصدي لها. والحل الانجع لاوباما حسب فيث ان تقوم الحكومة الامريكية بدعم مجموعة من رجال الدين داخل المجتمع الاسلامي يعملون على تشويه صورة الدولة الاسلامية عن طريق الادعاء بان "الدولة الاسلامية لا تمثل الاسلام او الخلافة الاسلامية" الخ.

الاستراتيجية الرابعة: كسب اصدقاء لصالح امريكا
الجنرال ديفيد بارنو

طرح استراتيجية اقليمية عدوانية ضد الدولة الاسلامية، يشترك فيها اصدقاء وعملاء امريكا ليس في الشرق الاوسط فحسب، بل ايضا الحلفاء الدوليين والاوروبيين وغيرهم، بجانب ذلك رفع مستوى الهجمات الجوية ضد الدولة الاسلامية في العراق وتوظيف قوات خاصة وفرق استخبارات سرية لتقييم وتسهيل استهداف القدرات العسكرية الرئيسية للدولة الاسلامية.

الاستراتيجية الخامسة: قيادة حملة دبلوماسية واقتصادية ضد الدولة الاسلامية
الجنرال بول إيتون

صياغة خطة شاملة بين امريكا وحلفائها وعملائها كتركيا لمواجهة الدولة الاسلامية اقتصاديا ودبلوماسيا وعسكريا.

الاستراتيجية السادسة: تحشيد الغضب العالمي ضد الدولة الاسلامية ثم التعاون الامني مع اجهزة الاستخبارات الاعرابية
جيمس ستافريديس-أميرال البحرية المتقاعد

تحشيد الغضب العالمي العالمي ضد الدولة الاسلامية عن طريق ادانات تصدر من الامم المتحدة والجامعة الاعرابية وحلف شمال الاطلسي الناتو وجميع المنظمات الدولية المسؤولة، بعد ذلك يجرى تجميع وتبادل المعلومات الاستخباراتية حول الدولة الاسلامية مع اجهزة الاستخبارات الاعرابية. من المفيد حسب ستافريديس ان يكون هناك انخراط مباشر ومبررات لمشاركة الناتو وكذلك تركيا. وكذلك تقديم الدعم العسكري الفوري للبشمركة وقوات الامن الرافضية مما يفتح جبهتين ضد الدولة الاسلامية. واقترح ستافريديس ايضا الاستفادة من الانترنت والبريد الالكتروني والشبكات الاجتماعية لمواجهة الدولة الاسلامية.

 

ملاحظة : لم يقم فريق ترجمات بترجمة هذه الترجمة المختصرة

حمزه عماد الدين

Read more posts by this author.

إشترك فى ترجمات استراتيجية مختارة

للحصول على آخر المقالات

أو اشترك بالخلاصات via RSS with Feedly!