/ ترجمات

موريتانيا : قلعة العبودية الأخيرة ـ إستمرار العبودية و تجارة الرقيق

نبذة عن موريتانيا.

تعتبر موريتانيا دولة عربية تقع فى أقصى المغرب العربى, تعد العربية لغتها الرسمية مع بعض اللغات المحلية الأخرى, بقوميات مختلفة منها العرب و البربر و بعض القوميات الأفريقية المحلية. يبلغ عدد سكانها ٣.٤ مليون نسمة و تشترك فى حدودها مع دول عربية كالمغرب - الصحراء الغربية , و الجزائر و تجاور مالى ذات القلاقل الأمنية السنغال. خضعت موريتانيا للاحتلال الفرنسى كغيرها من دول المغرب العربى, إلا أنها لم تتأثر اجتماعيا بهذا الأحتلال على غير الدول الأخرى كتونس و الجزائر و المغرب التى ألغت الرق فيها بتأثير من الإحتلال الفرنسى و موجة التغريب. و يبدو أن الإحتلال الفرنسى قد دعم و رعى الرق و الإسترقاق فى موريتانيا لضمان سيطرته على البلاد.

نبذة عن تاريخ العبودية فى موريتانا

تعتبر موريتانيا من آخر الدول التى قامت بإلغاء الرق و الإسترقاق رسمياً فى العالم, فأول قانون غير صارم و غير ملزم التطبيق بإلغاء الرق و الإسترقاق صدر سنة ١٩٨١ميلادية.

حقائق صادمة عن العبودية فى موريتانيا

  • ١٠٪ إلى ٢٠٪ من السكان فى موريتانيا هم رقيق مستعبدون من قبل الأسياد.
  • أسياد الرقيق فى موريتانيا هم من فتح البشرة من أصحاب الأصول العربية و البربرية
  • الرقيق فى موريتانيا هم من المسلمين - سمر البشرة ذوى الأصول الأفريقية
  • موريتانيا هى آخر دولة فى العالم أعلنت إلغاء الرق سنة ١٩٨١ , و لكنها لاتزال تعتقل النشطاء الذين يرفضون الإسترقاق و العبودية
  • لم تقم موريتانيا بتجريم الرق إلا سنة ٢٠٠٧ فقط.
  • تم معاقبة واحد فقط من أسياد الرقيق فى موريتانيا بسبب اعتداءه على الرقيق الأطفال لديه بالسجن سنتين فقط.
  • يقدر عدد العبيد المسترقين فى موريتانيا ب 340,000 إلى 680,000
  • لا يسمح بالمظاهرات ضد الرقيق و تقوم السلطات الموريتانية باعتقال كل النشطاء الذين يقاومون استرقاق الرقيق و تجارته و بيعهم
  • تم نقل العبيد بالإرث كعائلات كاملة إلى أبناء الأسياد جزء من ممارسات العبودية التى تتجاهلها السلطات الموريتانية
  • يتم الإبقاء على الرقيق فى موريتانيا بدعم من الشيوخ و الآئمة الذين حللوا الأمر

خرج من موريتانيا عشرات العلماء " الإسلاميين " من كتاب و ائمة و خطباء و باحثين يتنقلون فى العالم يتجاهلون سرطان الرق الإجتماعى فى موريتانيا و يحاولون دفنه أو تبريره بالخارج بعد أن أحلوه لجمهورهم بالداخل, فالعبودية هناك لديهم ما يبررها.

المصادر

Slavery’s last stronghold

The abolitionist fighting to free Mauritania's slaves

Slavery is still alive in Mauritania. Can a new court ruling help change that?

Mauritania: descent-based slavery

THE PERSISTENCE OF SLAVERY IN MAURITANIA

10 Shocking Facts About Slavery In Mauritania

Slavery Lives on in Mauritania

Anti-slavery struggle in Mauritania reveals the limitations of aid