ترجمات استراتيجية مختارة

ترجمات مقالات , أبحاث , تاريخية و عسكرية و استراتيجية .

! - نقاش : الأسباب الرئيسية لهزيمة ألمانيا فى الحرب العالمية الثانية .




 

كان السؤال على الشبكة الإجتماعية كيورا ... بعنوان " ما هو السبب الأخطر الذى أدى لهزيمة ألمانيا الحرب فى الحرب العالمية الثانية ؟

الرد الأول .

محاولة إجتياح روسيا قد تكون الخطأ الأكبر و لكن هناك أسباب أخرى و حسابات خاطئة مثل :
• أعلن هتلر الحرب على أمريكا , الدولة الصناعية الكبرى بالعالم . ووضع كل سكان أمريكا تحت التهديد المباشر و الذىن كانوا فى نفس الوقت مهددون مباشرة من اليابانيين , فتراصف السكان كلهم كعقل واحد للسعى للفوز بالحرب فى مواجهة المعتدين . و للمرة الأولى دخل النساء القوات العسكرية بأعداد كبيرة و أثبتوا أنفسهم بأنهم يمكنهم القيام بأعمال الرجال و أدائها جيداً .


• فشل هتلر فى هزيمة القوات الملكية الجوية البريطانية عندما سنحت له الفرصة . تشرشل قام بقذف برلين بالقاذفات و هتلر الغاضب قام بالرد بقذف لندن . لو إستمر بهذه الإستراتيجية لتوفر له محاولة ناجحة لتدمير القوات الملكية الجوية البريطانية . القرار الذى إتخذه بإستهداف بندن بدلاً عن القوات الملكية الجوية البريطانية أفقده الفرصة لهزيمة بريطانيا و إحتمالية كسب الحرب . هذا الخطأ فى الحكم ربما كان خطئاً رئيسياً .  - رابط
• رفض هتلر الإستماع لقاداته و جنرالاته , و الذين يعدون طاقماً موهوباً يتمناهم أى ديكتاتور و من ثم قام هذا بتعزيز أخطائه .
• قام هتلر بتأخير قرار إجتياح روسيا لأكثر من خمسة أسابيع بعد تحديد الموعد و التاريخ , و كلفه هذا الكثير لاحقاً .


• تجاهل هتلر نصائح مساعدين و مستشاريه بأن إجتياح روسيا سيتسبب بخسارة إقتصادية كبيرة لألمانيا .
• هتلر و مستشاروه إستخفوا و أساؤوا تقدير إمكانيات الإتحاد السوفيتى الصناعية و العسكرية , قدراته على تحريك الجنود و تسليح القوات . صدم الألمان عندنا تمكن السوفيت من إطلاق دبابة سريعة تمكنت من التفوق على دباباتهم و الرشاش PPD­40 و أتبعوه برشاش PPSh شخصى كان لديه مدى بعيد و قوة إطلاق نيران عالية و الخزانية الكبيرة للرشاشين جعلت المقاتل الروسى أكثر وحشية و حولت بعضهم إلى آلة قتال . ولأن الأسلحة كانت مناسبة للمسافات القريبة فقط فقد دفعت الجنود السوفيت للإشتباك القريب و الملتحم من خلف السواتر و الدفاعات للإشتباك المباشر مع الجنود الألمان بينما كان القناصة الروس يقنصون الألمان من مسافات بعيدة .

 

main-qimg-c6a00158fcf60fc2f652aebfd89c5bc6
• حالة الإمدادات الألمانية كانت كارثية بسبب إستنزاف الطقس ( تأخر خمسة أسابيع ) و التقدير المغالى بالإمكانيات الألمانية فى الإجتياح لروسيا الذى ظنوا فيه التفوق . و هذا ورطهم فى النهاية .
• قام هتلر بتأخير توجيه هجومه نحو موسكو و حسب بعض المؤرخين هذا القرار قد كلفه الحرب . - رابط : الجبهة الشرقية
• هو لم ينسحب من جبهة روسيا عندما كانت هذه هى الخطوة الصحيحة التى يجب إتخاذها و كلفه هذا خسارة 250 ألفاً من رجاله فى طقس الشتاء . نفس الإستراتيجية كادت ستكلفه تقريباً 250 ألف جندى آخرين و لكن عدم إطاعة أحدالجنرالات لأوامر هتلر و البقاء فى روسيا و إنسحابه أنقذت الجنود ال 250 ألفاً الآخرين من كارثة محققة . الجنرال الشجاع وضع حياته على المحك لفعله ما ظن أنه الصواب , و المثير للدهشة أن هتلر لم يعاقبه .
• إجتياح روسيا مع الوضع فى الحسبان لممارسة وحشية حيث البشر معلقون بأعمدة الإنارة و أجساد المدنين تملأ المقابر الجاعية و المنازل المحترقة . جعلت هتلر يخسر الكثير ممن المعارضين لستالين و سياسته الوحشية أن ينضموا له أو على الأقل لا يقاوموا الإجتياح الألمانى فالإجتياح جعل مقارنة بين وحشية هتلر ووحشية ستالين مما جعل ستالين يظهر أنه ليس سيئاً , و أدى لأن السوفيت قاتلوه بإلتزام و كل ما أوتوا من قوة .
• الإستماع إلى جوغينج :

∘ جوغينج كان شجاعاً و لامعاً و لكنه فى نفس الوقت كان مدمن مخدرات . فبناءاً على نصائح جوغينج هتلر ترك جيوشه فى روسيا لأن جوغينج نصحه بأنه يمكنه إمدادهم مما كلفه ربع مليون جندى . تقارير جوغينج المتفائلة المضللة بشأن حملات القوات الجوية البريطانية جعلت هتلر يخسر المقاتلات لفترة أطول من غير الإعتماد على التقارير , فالقوات الجوية الألمانية لم تتمكن أبداً من تعويض الخسارة القوية التى عانت منها فوق سماء إنجلترا . توقف هتلر فى نهاية المطاف عن الإستماع لجوغينج .

 

 
• ألبرت سبير قال أن هتلر كان لدية صواريخ متتبعة للحرارة كنماذج أولية , كان بإمكانها أن تنهى إجتياح الحلفاء الجوى . و لكن بدلاً عن متابعة تطوير مغير اللعبة هذا قام هتلر بإهدار موارد عظيمة ( حوالى نصف المستهلك فى مشروع مانهاتن ) لتطوير صواريخ V-2 و التى تعد تقريباً أسلحة تكتيكية بلا أهمية حقيقية كان بإمكانها حمل رؤوس حربية و لكنها أكثر تكلفة من V-1 .

 
• حسب ألبرت سبير قام هتلر بتأخير إطلاق الطائرة الحربية المقاتلة الألمانية بسبب إصراره على إنتاجها كقاذفة فتم تأخيرها لسنة كاملة لاحقاً ليتم تحويلها لما هى مهيئة أصلاً له " مقاتلة " . و تم تأخير إطلاقها لاحقاً لتصبح لاحقاً ذات أهمية إستراتيجية اقل لتغير إتجاه الحرب . قال أحد المحللين أن السبب الرئيسي لتأخير إطلاق المقاتلة كان بسبب مشاكل فى تصميم المحرك و لكنى وجدت مصدراً يدعم هذا .

 

 

Messerschmitt Me 262A
• هتل قام بتجاهل مشورة قائد قطاع الغواصات ببناء أسطول غواصات و بدلاً عن ذلك قام بالإستثمار ببناء أسطول بحرى سطحى برغم دروس الحرب العالمية الأولى . لو إستمع للمشورة لتمكن من عزل و حصار بريطانيا و قطع الدعم الذى تتلقاه بريطانيا من أمريكا . بينما تمكن أسطول غواصات هتلر الصغير من تحقيق الكثير , كان بإمكانه تحقيق ضرر أعظم إذا كان لديه جيش أكبر من الغواصات .
• لم يقم بتطوير قاذفات قنابل بعيدة المدى ليتمكن من إستهداف مصانع ستالين الحربية فى روسيا خلف خطوط العدو .
• هوس هتلر بالأسلحة الخارقة قاده لصب الموارد لبناء أسلحة كانت غير ذات فائدة بالأساس و تجاهل لبناء و إنتاج المواد الأساسية مثل الشاحنات . دبابة النمر المعدلة الهائلة و التى بٌنيت لتواجهة الدبابة الروسية T-34 كانت مٌكلفة و لا يٌعتمد عليها , بينما كان يمكنه إنتاج دبابات أقوى و أقل تكلفه بنفس السعر خمسة دبابات ربما عشرة بنفس التكلفة للدبابة النمر الواحدة . الدبابة النمر كانت لتكون إجابة لمواجهة الدبابة الروسية T-34 فى حالة هروب الدبابة الروسية و ليس إذا فوجئت الدبابة الألمانية بهجوم منوع لعدد من الدبابات الروسية . بدلاً من التعلم من الأخطاء الموروثه قام بمتابعة إنتاج الدبابة الملك النمر و التى كانت مدرعة و ذات قوة إطلاق نيران عالية و لكنها ضعيفة المناورة و لا يعتمد عليها و غير مجدية .

 
• خطأ آخر بتحالفه مع إيطاليا , فقد إضطر هتلر لإنقاذ موسلينى أثناء إجتياح إيطاليا لفرنسا و لاحقاً أثناء مقاومة اليونان للإجتياح الإيطاليى لأراضيها . تدخل هتلر فى إجتياح موسلينى أجل عملية بارباروسا و أدت لتعطيل و فشل إحتلال هتلر لموسكو .
• قرار هتلر سنة 1942 بعدم الإستيلاء على جزيرة مالطا كان خطئاً خطيراً لأن بدون مالطا كانت بريطانيا ستعانى أثناء محاولتها أخذ شمال أفريقيا . ولو أخذ هتلر الشرق الأوسط لأصبح لديه ما يكفى من مصادر النفط لآلاته الحربية و أصبح كل سئ أشهل بالنسبة له و لكان بإمكانه إحتلال موسكو و أصبح لديه فرصة بأخذ روسيا .

 
• عنصرية هتلر دفعت الكثير من العقول لهجرة المانيا و من أشهرهم كان ألبرت أنيشتاين . و ربما كان دفع معظم علماء مجتمع الفيزياء خارج ألمانيا كان الخطأ الأعظم الذى قام به هتلر . قبل الحرب قادت ألمانيا العالم فى الفيزياء الكمية و النووية و معظم العلماء كانوا يهوداً ولكن سلوك النازيين حصر العنصرية النازية فى محاصرة " العلم اليهودى " , و لكن لم يكن العلماء اليهود فقط هم من تركوا ألمانيا و دفعوا لترك ألمانيا , العديد من العلماء غير اليهود أيضاً مثل آروين شرودنجر هاجروا بسبب عنصرية هتلر . يمكن القول أن العالم آروين شرودنجر كان عملاقاً فى تخصصة و مغادرته ألمانيا كانت خسارة كبرى لألمانيا . العالم الألمانى وارنر هيزنبرج هو من قاد المشروع النووى النازى و لكن بضعف و تأخير .
• فى بحثى كان لدى غرض بالبحث عن خطأ قاتل و لكن الهولوكست لم تشكل أزمة إقتصادية بألمانيا فال SS الأمن النازى تمكن من الحصول على أموال كثيرة من ممتلكات اليهود المسروقة و هملر قام بدعم ال SS من أموال اليهود المسروقة .

 

يمكن مد هذه القائمة أكثر و لكن النتيجة أن هتلر كان سياسياً موهوباً و لكن قائداً عسكرياً فاشلاً . كان سيئاً للغاية لدرجة أن هناك تأكيدات أن الحلفاء قرروا عدم إغتياله و تصفيته لأنه كان أفضل العناصر التى عملت لحسابهم بشكل غير مباشر .

 

*المصدر *

رابط الكاتب 

حمزه عماد الدين

Read more posts by this author.

إشترك فى ترجمات استراتيجية مختارة

للحصول على آخر المقالات

أو اشترك بالخلاصات via RSS with Feedly!