أنت تقرأ الآن

الحق التاريخى المزعوم بواسطة يوسف عماد

1 min read

شارك المقال

من المضحك المبكى حقاً أن نقرأ لبعض المنتمين زوراً للعرب و للإسلام و الذين شربوا عفن القومية حتى عفنت عقولهم المترهلة , يتحدثون و يكتبون عن الحق التاريخ فى جزر أو حدود , فالإعتراف بالحق التاريخى و القبول به لحسم النزاعات يعنى بالتبعية أحقية إسرائيل و اليهود فى فلسطين المسلمة , بل أحقية اليهود فى مصر نفسها و أحقية أحفاد روما فى الشام و أحفاد الفرس المجوس فى العراق كما أحقية الطليان فى ليبيا .
الحق التاريخى المزعوم ليس إلا أحد أدوات إحتلال العقول الميتة الصدأة تمهيداً لإحتلال أجسادها و إحتلال مزارع تسمينها التى تسمى مجازاً ” دول ” . و بهذا الإحتلال لا يحتاج المستعمر لسلاح لمواجهة الضحية الميتة فكل ما يحتاجه بعدها هو سوط و عصا للضحية المستعمرة عقلها و روحها .

No more previous posts available
Seems like you reached the end.
No more posts available
Seems like you reached the end.

Suggested Authors

Suggested Tags

No results.

Searching